الجمعة، 10 ربيع الآخر 1431 هـ

الانبساط في البساطة

لا شك عندي أن اشتراك كلمتي "البساطة" و"الانبساط" في جذر لغوي واحد هو من عبقرية اللغة العربية. هي ليست مصادفة لا معنى لها، بل هي دلالة قاطعة أن للسعادة صلة وثيقة بالبساطة، في حين أن صلتها مقطوعة وعلاقتها غير ودية بالمرة مع أشياء من قبيل "التعقيد".."الكراكيب".."الازدحام".

ونحن نقول عن الأرض الخالية من التلال والجبال أنها أرض "منبسطة". ليست مصادفة هي الأخرى! فانبساط الأرض يعني أن تتحرك من مكان إلى آخر بأقل جهد ممكن. صدقني لقد عشت ردحاً من عمري في مدينة مبنية فوق التلال. كان الذهاب إلى وسط المدينة يستغرق وقتاً قليلاً وجهداً يسيراً. أما العودة.. عافاك الله! في الذهاب تهبط من التل إلى السفح. وفي العودة عليك الصعود مرة أخرى إلى أعلى التل. مسافة يسيرة لكنك سوف تحسن إلى نفسك ألا تمشيها على قدميك! أرأيت كيف أن "انبساط" الأرض يوفر الجهد والطاقة؟ وكما ترى، فانبساط الأرض وبساطة الحياة يؤديان إلى إنسان مبسوط!

هذه المدونة تحاول أن تكون إضافة يسيرة إلى عالم التدوين العربي عن البساطة والتبسيط. وهي كذلك رحلة فكرية وشخصية في محاولة للتخلص من قلق الكثرة وعبء الزوائد!

Share/Bookmark

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Subscribe via email

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner